منتديات علوم الحاسبات الجامعه المستنصريه
اهلا وسهلا بكم في منتديات الجامعه المستنصريه
يشرفنا التسجيل بالمنتدى
الاداره
منتديات علوم الحاسبات الجامعه المستنصريه

منتديات الجامعه المستنصريه
 
الرئيسيةبحـثس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
تهنئه

ساعه
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» نتائج الامتحان الدور الثاني لصف السادس الادبي والعلمي 2011 2012 موقع الوزارة العراقية
الجمعة سبتمبر 28, 2012 4:52 pm من طرف القيصر99

» نتائج امتحانات الدراسة المهنية 2012 2011 في العراق محافظة
الإثنين يوليو 16, 2012 2:54 pm من طرف عمار الامري

» كيف ترفع ضغط فني كمبيوتر؟
الجمعة يونيو 01, 2012 9:46 am من طرف العبيدي 2

» تعينات في وزارة التربية
الخميس مايو 31, 2012 4:25 am من طرف aaaaa2020now

» ثلاثون عملا تطيل في العمر
السبت مايو 19, 2012 1:03 am من طرف انور الموصللي

» بعض من خواص ويندوز 7
الأحد أبريل 22, 2012 2:09 pm من طرف asd-asd

»  تصفيات اولمبياد 2012: العراق يثأر لنفسه ويفوز على اوزبكستان 2-1 http://www.ok-iraq.com/vb/showthread.php?t=135838#ixzz1nUwekWYT تصفيات اولمبياد 2012: العراق يثأر لنفسه ويفوز على اوزبكستان 2-1
الأحد فبراير 26, 2012 7:29 am من طرف عازف الدموع

» العراق يستعد لمواجهة سنغافورة في الدوحة
الأحد فبراير 26, 2012 7:24 am من طرف عازف الدموع

» آصـوٍل آلـعـشـآئـرٍ آلـعـرٍآقـيـه
الأحد فبراير 26, 2012 7:11 am من طرف عازف الدموع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
نتائج الامتحان الدور الثاني لصف السادس الادبي والعلمي 2011 2012 موقع الوزارة العراقية
نتائج امتحانات الدراسة المهنية 2012 2011 في العراق محافظة
برنامج shmessenger
اعلان نتائج الدور الثاني للثالث المتوسط . موعد ظهور نتائج الثالث متوسط العراق 2011
نتائج التعليم المهني ~ نتائج الدور التمهيدي 2011 /2012 نتائج امتحانات الدراسة المهنية العراق 2011
أقسام الجامعه المستنصريه
برامج موبايل 5800
تحميل لعبة يوغي gx برابط واحد
بعض من حكم الامام علي (ع)
الكليات الاهليه المعترف بها من قبل وزارة التعليم العالي العراقيه
عدد زوار المنتدى

 
 .: عدد زوار المنتدى :.

أفضل 10 فاتحي مواضيع
المدير العام
 
Raad ALKhafajy
 
انور الموصللي
 
sohab
 
harith
 
ihsan
 
ahme79d
 
الدكتور احمد العلاق
 
عازف الدموع
 
الباحثة
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 312 بتاريخ السبت سبتمبر 24, 2011 9:53 am
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
هل تعلم ان
الثلاثاء أغسطس 17, 2010 6:35 am من طرف المدير العام
هل تعلم ان.....؟
1)البصل الحلو كان الفاكهة المفضلة عند قدماء الرومان
2)الفيل يبكي عندما يكون حزين
3)الحصان يموت اذا قطع ذيله
4)الجبل الاصفر يقع في اسبانيا
5)سدني هي عاصمة استراليا
6)الجبل الاخضر يقع جنوب ليبيا
7)عدد ملوك فرنسا …


تعاليق: 3
  
تصويت
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 ماذا تعرفون عن الحطيئة!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انور الموصللي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 18
نقاط : 48
تاريخ التسجيل : 27/09/2011
العمر : 32

مُساهمةموضوع: ماذا تعرفون عن الحطيئة!!!   الجمعة أكتوبر 07, 2011 2:47 am

الحطيئة
هو جرول بن أوسٍ، من بني قطيعة بن عبسٍ، ولقب الحطيئة لقصره وقربه من الأرض، ويكنى أبا مليكة، وكان راوية زهير، وهو جاهليٌّ إسلامٌّ ولا أراه أسلم إلا بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأني لم أسمع له بذكر فيمن وفد عليه من وفود العرب، إلا أني وجدته يقول في أول خلافة أبي بكر رضي الله عنه حين ارتدت العرب:
أَطَعْنا رَسُولَ اللهِ إِذْ كان حاضِراً ... فيا لَهْفَتَى ما بالُ دِينِ أَبى بَكْرِ
أَيُورثُها بكْراً إِذا مات بَعْدَهُ ... فتلِكْ وبَيْتِ اللهِ قاصِمَةُ الظَّهْرِ
وقد يجوز أن يكون أراد بقوله أطعنا رسول الله قومه أو العرب، وكيف ما كان فإنه كان رقيق الإسلام، لئيم الطبع.
ومن المشهور عنه أنه قيل له حين حضرته الوفاة: أوص يا أبا مليكة، فقال: مالي للذكور من ولدي دون الإناث، فقالوا: إن الله لم يأمر بهذا، فقال: لكني آمر به! ثم قال: ويلٌ للشعر من الرواة السوء، وقيل له: أوص للمساكين بشيءٍ فقال: أوصيهم بالمسألة ما عاشوا، فإنها تجارةٌ لن تبور! وقيل له: أعتق عبدك يساراً، فقال اشهدو أنه عبدٌ ما بقي عبسي! وقيل له: فلان اليتيم ما توصي له بشيءٍ؟ فقال أوصي بأن تأكلوا ماله وتنيكوا أمه! قالوا: فليس إلا هذا؟ قال: احملوني على حمارٍ، فإنه لم يمت عليه كريمٌ، لعلي أنجو! ثم تمثل:
لِكُلِّ جَدِيدٍ لَذَّةٌ غَيْرَ أَنَّنى ... رَأَيْتُ جَدِيدَ المَوْتِ غَيْرَ لَذِيذِ
له خَبْطَةٌ في الخَلْقِ لَيستْ بسُكَّرٍ ... ولا طَعْمَ راحٍ يُشْتَهى ونَبِيذِ
ومات مكانه.
وكان هجا أمه وأباه ونفسه، فقال في أمه:
تَنَحَّىْ فاقْعُدِى مِنِّى بَعِيداً ... أَراحَ اللهُ مِنْكِ العالَمِينَا
أَلَمْ أُوِضح لَكِ البَغْضاءَ مَنى ... ولكِنْ لا إِخالُكِ تَعْقِلينَا
أَغِرْبالاً إِذَا اسْتُودِعْتِ سِراً ... وكانُوناً على المُتَحَدَّثِينَا
جَزاكِ اللهُ شَراً مِنْ عَجْوزٍ ... ولَقَّاكِ العُقُوقِ مِنَ البَنينَاحَيَاتُكِ ما عَلِمْتُ حَيَاةُ سَوْءٍ ... ومَوْتُكِ قد يَسُرُّ الصَّالِحينَا
وقال لأبيه:
لحَاكَ اللهُ ثم لحَاكَ حقّاً ... أَباً ولحَاكَ من عَمٍّ وخالِ
فنعِمْ الشَّيْخُ لَدَى المَخَازِى ... وبِئسَ الشَّيْخُ أَنْتَ لَدَى المَعَالِى
جَمَعْتَ اللُّؤْمَ لا حَيَّاكَ رَبِّى ... وأَبْوابَ السَّفَاهةِ والضَّلاَلِ
وقال لنفسه:
أَبَتْ شَفَتَاىَ اليَوْمَ إلاَّ تَكَلُّماً ... بِسُوءٍ فما أَدْرِى لِمَنْ أَنا قائِلُهُ
أَرَى لَي وَجْهاً شَوَّهَ اللهُ خَلْقَهُ ... فقُبِّحَ من وَجْهِ وقُبَّحَ حامِلُهُ
وقال عبد الرحمن بن أبي بكرة: رأيت الحطيئة بذات عرق فقلت له: يا أبا مليكة، أي الناس أشعر؟ فأخرج لساناً دقيقاً كأنه لسان حيةٍ، فقال: هذا إذا طمع.
ودخل على عتيبة بن النهاس العجلي في عباءةٍ، فلم يعرفه عتيبة، ولم يسلم عليه، فقال: أعطني فقال له عتيبة: ما أنا في عملٍ فأعطيك من غدده، وما في مالي فضلٌ عن قومي، فانصرف الحطيئة، فقال له رجل من قومه: عرضتنا للشر، هذا الحطيئة! قال: ردوه، فردوه، فقال له عتيبة: إنك لم تسلم تسليم أهل الإسلام، ولا استأنست استئناس الجار، ولا رحبت ترحيب ابن العم، وكتمتنا نفسك كأنك كنت معتلاًّ! قال: هو ذاك، قال: اجلس فلك عندنا ما تحب، فجلس، ثم سأله، من أشعر الناس؟ فقال: الذي يقول:
ومَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ مِنْ دُونِ عِرضِهِيَفِرْهُ ومَنْ لا يَتَّق الشَّتْمَ يُشْتَمِ
يعني زهيراً، قال: ثم من؟ قال: الذي يقول:
مَنْ يَسْأَلِ الناسَ يَحْرمُوهُ ... وسَائِلُ اللهِ لا يَخِيبُ
يعني عبيداً، قال: ثم من؟ قال: أنا، قال عتيبة لغلامه: اذهب به إلى السوق فلا يشيرن إلى شيءٍ ولا يسومن به إلا اشتريته له، فانطلق به الغلام، فعرض عليه اليمنة والخز وبياض مصر والمروي، فلم يرد ذلك، وأشار إلى الأكيسة والكرابيس الغلاظ والعباء، فاشترى له منها بمائتي درهم، واشترى له قطفاً، وأوقر له راحلةً من تمرٍ وراحلةً من بر، ثم قال له: حسبك، فقال له الغلام: إنه قد أمرني أن أبسط، يدي لك بالنفقة ولا أجعل لك علةً، فقال: لا حاجة لقومي في أن تكون لهذا عليهم يدٌ أعظم من هذه، فانصرف الغلام إلى عتيبة فأخبره بذلك، وقال الحطيئة:
سُئِلْتَ فلم تَبْخَلْ ولم تُعْطِ طائلاً ... فَسِيَّانِ لا ذَمٌّ عليكَ ولا حَمْدُ
وأَنْتَ امْرُؤٌ لا الجُودُ منك سَجيَّةٌ ... فتُعْطِى وقد يُعْدِى على النَّائِل الوَجْدُ
وأتى الحطيئة مجلس سعيد بن العاص، وهو على المدينة يعشى الناس، فلما فرغ الناس من طعامهم، وخف من عنده، وخف من عنده، نظر فإذا رجلٌ قاعدٌ على البساط قبيح الوجه كبير السن سيء الهيئة، وجاء الشرط ليقيموه، فقال سعيدٌ: دعوه، وخاضوا في أحاديث العرب وأشعارهم، وهم لا يعرفونه، فقال لهم الحطيئة: ما أصبتم جيد الشعر، قال له سعيد: وعندك من ذلك علمٌ؟ قال: نعم، قال: فمن أشعر الناس؟ قال: الذي يقول:
لا أَعُدُّ الإِقْتَارَ عُدْماً ولكِنْ ... فَقْدُ مَنْ قد رُزِئْتُهُ الإِعْدَامُ
يعني أبا دؤادٍ قال: ثم من؟ قال: الذي يقول:
أَفْلِجْ بما شِئْتَ فقد يُبْلَغُ بال ... ضَّعْفِ وقَدْ يُخْدُعُ الأَرِيبُ
قال: ثم من؟ قال: فحسبك والله بي عند رغبةٍ أو رهبةٍ، إذا رفعت إحدى رجلي على الأخرى ثم عويت عواء الفصيل في إثر القوافي، قال: ومن أنت؟ قال: أنا الحطيئة، فرحب به سعيدٌ، وقال له: قد أسأت في كتمانك إيانا نفسك منذ الليلة، وقد علمت شوقنا إليك وإلى حديثك ومحبتنا لك وأكرمه وأحسن إليه، فقال:
لَعمْرِى لَقَدْ أَضْحَى على الأَمْر سائِسٌ ... بَصِيرٌ بما ضَرَّ العَدُوَّ أَرِيبُ
سَعِيدٌ فلا يَغْرُوْكَ خِفَّةُ لَحْمِهِ ... تَخَدَّدَ عنه اللَّحْمُ فَهْوَ صَلِيبُ
إِذَا غِبْتَ عَنَّا غاب عَنَّا رَبِيعُنا ... ونُسْقَى الغَمامَ الغُرَّ حِينَ تَؤُوبُفنِعْمَ الفَتَى تَعْشُو إِلى ضَوْءِ نارِهِ ... إِذَا الرِّيحُ هَبَّتْ والمَكانُ جَدِيبُ
ومر الحطيئة بالنضاح بن أشيم الكلبي ومعه بناته، فقال له النضاح: إن لنا جدةً ولك علينا كرامةً، فمرنا بما تحب نأته، وانهنا عما شئت تكرهه نجتنبه فقال: وريت زبك نادى أنا أغير الناس قلباً، وأشعر الناس لساناً، فانه بنيك أن يسمعوا بناتي الغناء: فإن الغناء رقية الزنا، وكان للنضاج سبعة بنين، فقال له: فقال له: لا تسمع غناء رجل منهم ما كنت عندنا، ونهى بنيه أن يمروا ببابه، فأقام عنده سنةً، فلما أراد أن يرحل قال للنضاح: زوج بعض بنيك بعض بناتي، فقال النضاح لابنه كعب ذلك، فقال كعبٌ: لو عرضها علي بشسع نعلٍ ما أردتها! قال: ولم، قال: أكره لسانه، وكان في ولد النضاح الغناء منهم زمام بن خطام بن النضاح، كان أجود الناس غناءً بدوياً، وفيه يقول الصمة القشيري:
دَعَوْتُ زِماماً للهَوَى فأَجابنِى ... وأَىُّ فَتًى لِلَّهْوِ بَعْدَ زِمَامِ
وكان الحطيئة جاور الزبرقان بن بدرٍ، فلم يحمد جواره، فتحول عنه إلى بغيضٍ فأكرم جواره، فقال يهجو الزبرقان ويمدح بغيضاً:
ما كان ذَنْبُ بَغِيضٍ أَنْ رَأَى رَجْلاً ... ذَا حاجَة عاشَ في مُسْتَوْعَرٍ شَاسِ
جاراً لِقَوْمٍ أَطالُوا هُونَ مَنْزِلِه ... وغادَرُوهُ مُقيماً بينَ أَرْمَاسِ
مَلُّوا قرَاهُ وهَرَّتْهُ كِلاَبُهُمُ ... وجَرَّحُوهُ بأَنْيابٍ وأَضْرَاسِ
دَعِ المَكَارمَ لا تَرْحَلْ لِبُغْيَتِهَاواقْعُدْ فإِنَّكَ أَنْتَ الطَّاعِمُ الكَاسِى
فاستعدى عليه الزبرقان عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وأنشده آخر الأبيات فقال له عمر: ما أعلمه هجاك، أما ترضى أن تكون طاعماً كاسياً؟ قال: إنه لا يكون في الهجاء أشد من هذا، ثم أرسل إلى حسان بن ثابت، فسأله عن ذلك، فقال: لم يهجه ولكن سلح عليه! فحبسه عمر، وقال: يا خبيث لأشغلنك عن أعراض المسلمين، فقال وهو محبوسٌ:
ماذا أَرَدْتَ لأَفْرَاخٍ بذِي مَرَخٍ ... حُمْرِ الحَوَاصِل لا ماءٌ ولا شَجَرُ
أَلْقَيْتَ كاسِبَهُم في قَعْرِ مُظْلِمَةٍ ... فاغْفِرْ عليكَ سَلاَمُ اللهِ يا عُمَرُ
فرق له عمر وخلي سبيله، وأخذ عليه ألا يهجو أحداً من المسلمين.
ومما سبق إليه فأخذ منه قوله:
عَوَازِبُ لم تَسْمَعُ نُبُوحَ مُقامَةٍ ... ولم تُحْتَلَبْ إلاَّ نَهاراً ضَجُورُها
أخذه ابن مقبلٍ فقال:
عَوَازِبُ لم تَسْمَعُ نُبُوحَ مُقامَةٍ ... ولم تَرَ ناراً تِمَّ حَوْلٍ مُجَرَّم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا تعرفون عن الحطيئة!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات علوم الحاسبات الجامعه المستنصريه :: منتديات الشعر :: منتدى الشعر العربي الفصيح-
انتقل الى: